لقد حاول علماء الأمة بيان سبق الإسلام إلى إعطاء الأولوية لحقوق الإنسان المرتبطة بالكرامة الإنسانية في أبعادها وتجلياتها.من خلال عنايته واهتمامه بحفظ مصالح العباد التي تعتبر من أهم فرائض الشريعة الإسلامية السمحة,وهذه المصالح منها ما يعتبر من الضروريات التي تكون الأمة بمجموعها وآحادها مطالبة بتحصيلها.

فما مفهوم هذه الضروريات؟

وما وظيفتها التشريعية؟

ثم هل هي ثابتة أو متغيرة؟خاصة أم عامة؟

لمفهوم:

هي مصالح الإنسان الأساسية التي هي عماد حياته و بها صلاح دنياه وآخرته.

كيف توصل الفقهاء إلى هذه الضروريات وما وظيفتها ؟

اهتدى الفقهاء إليها عن طريق استقرائهم للآيات الذكر الحكيم ونصوص السنة.

حيث استنبطوا قواعد ناظمة تمكنهم من الاجتهاد بحيث تصبح هي المحدد لكل فعل في علاقته بهذه الضروريات إما سلبا أو إيجابا.

      وظائف الضروريات الخمس:   

وظيفة بيانية: تسير فهم التكاليف على المكلف, وتمكنه من الربط بين المنفعة والتكاليف

                                                  وظيفة تشريعية:تمكين علماء الأمة من الإجابة عن مختلف القضايا الطارئة باعتماد هذه الأصول العامة.

·                                                  وظيفة حقوقية: تكوين وعي عام لدى الأمة بالحقوق التي أقرها الله تعالى للإنسان في ظل هذه الشريعة السمحة ( قل هل من شركائكم من يهدي إلى الحق، قل الله يهدي للحق                                          

                                                    ( إن المصلحة والمفسدة في الشريعة الإسلامية ليست محدودة بالدنيا وحدها بل باعتبار الدنيا والآخرة مكانا وزمانا لجني ثمار الأعمال ) يوسف حامد العالم    

خاصية الضروريات ربانية المصدر .

- الشمول: موافقة الأحكام الشرعية للقاعدة المركزية للضروريات الخمس

2-المساواة: إقامة العدل في الأرض بين العباد.            

3- الثبات: تعتبر الكليات الخمس ثوابت تشريعية يقوم عليها التكليف، ومقاصد شرعت من أجلها الأحكام الشرعية.

قال القرافي : (( موارد الأحكام على قسمين : مقاصد وهي المتضمنة للمصالح والمفاسد في أنفسها ووسائل وهي الطرق المفضية إليها وحكمها حكم ما أفضت إليه. الفروق ج2ص33

النص في الكتاب المدرسي ص 89 انطلاقا من هذا النص من منكم يستطيع أن يحدد الفرق بين الوسيلة والمقصد ؟

-                                 الوسائل: فسادها وصلاحها ليس في ذاتها، وذلك بعكس المقاصد.

كيف حافظ الإسلام على هذه الضروريات، بمعنى آخر ما هي التشريعات الوقائية التربوية والزجرية التي من خلالها صان الشارع الحكيم هذه الضروريات ؟

- التشريعات التربوية.                

أساس المحبة: نشر المحبة بين الناس وتدريبهم على حب الغير كحب النفس.

أساس تعاقدي: اقتران المبايعة بمجموعة من الالتزامات، وهذا ما وقع بالنسبة للنساء    بايعن الرسول صلى الله عليه وسلم وهذا ما ورد في نص الانطلاق

أساس الثواب الأخروي: الإيمان والخوف من الله والطمع في ثوابه خير سند لحفظ الضروريات الخمس.

- التشريعات الوقائية الزجرية

لحفظ الدين: نهى الشارع مثلا عن سب المشركين لكي لا يسبوا الله.

لحفظ النفس: تشديد العقوبة على قتل النفس

لحفظ العقل: تحريم شرب الخمر

لحفظ العرض: تحريم الزنى

لحفظ المال: شرع تشريعات تبيح كسبه بالطرق الحلال وأخرى تحرم تبذيره وإتلافه حيث حرم السرقة والغش والغصب