التفكر فطرة أودعها الله في الانسان ,فالعديد من الاكتشافات العلمية جاءت نتيجة التفكر في الكون و ما يحتويه.

الا أن العديد من الناس مازالوا في غفلة حطيرة و فس فراغ روحيكما كما ان الكثير منهم يتعامل مع الكون كمادة طبيعية و ليس خلقا من مخلوقات الله الدال على عظمته والدافع الى الايمان به 

اذن كيف يمكن احياء عبادة التفكر؟

و كيف يمكن ان يؤدي التفكر في الكون الى ترسيخ الايمان في النفوس؟

   ان من العبادات التي هجرها كثير من الناس في هدا الزمان عبادة التفكر في ايات الله تعالى الكونية التي دعا اليها القران الكريم و السنة النبوية و السلف الصالح و هدا الامر سبب خللا في الوعي الاسلامي اد اصبحنا نهتم بأمور دون عبادة التفكر في الاعتبار الشرعي و تافائدة المرجوة غير أن ما تقوم به هيئات الاعجاز العلمي في القران و السنة من بحوث و ندوات و مؤتمرات حول بعض الحقائق العلمية التي جاءت في القران و السنة يساهم في تشجيع هده العبادة الموصلة الى الارتقاء بالمستوى الايماني للمسلم المعاصر

اذن ماهو مفهوم التفكر و ما هي حدوده و فوائده؟

التفكر لغة:التأمل و اعمال الفكر و القلب

و اصطلاحا:عبادة توظف فيها أدوات المعرفة من حواس و عقل و قلب,قصد تقوية الارتباط بالله تعالى بالانتقال من معرفة المخلوق الى معلافوة الخالق،مما واظب عليها المصطفى صلى الله عليه و سلم قبل بعثته"اج كان يخلو بغار حراء الليالي دوات العدد يتحنث فيه"

حدود التفكر:يجب ألا يصل التفكر الى حد الخروج عما لم يحيط  الانسان بعلمه أو تصور الامور التي لا يمكن تصورها الانها لا تخضع لمقايسنا كالقبر و ما فيه و الملأ الاعلى و ما يخصه.الان دالك يؤدي الى الوسوسة و الشك.و بينت السنة سعة و مساحة التفكر في الكون و نعمه و منعت هدا النشاط في الدات الالهية"تفكروا في الاء الله و الاتفكروا في داته فانكم لن تقدروا".

شروط التفكر:

-التقوى بحسن توظيف الفهم

-طلب العلم و تعليمه

-المداومة على اعمال العقل في الوحي و الكون

-الحرص على الاعتبار بلاخرة

فوائد التفكر:له فوائد عديدة منها

-يجدد الايمان و يزيده و دالا بالاتصال الدائم بالله تعالى و ترسيخ الايمان في النفس و تنميته الى درجة اليقين

-التفكلر من اعمال القلب و اعمال القلب افضل من اعمال الجوارح باتفاق العلماء

-مخافة الله تعالى و الشعور برقابتهخ الان الفكر دكر لله تعالى فيؤثر دالك على الانسان ليشعر بدوام مراقبة الله له فيمنعه من المعصية

-يبعث على التواضع امام عظمة الله تعالى

-يفتح افاق العلم و الايمان مما لم يكن من قبل دالك الان الفكرة تجر الفكرة

-محبة الله تعالى الان اصل المعرفة التفكر و ثمرة المعرفة المحبة

مجالات التفكر:منها

-صفات الله تعالى بعيدا عن الدات الالهية التي الا طائل من البحث عن حقيقتها فتطلب معرفة الله من خلال التفكر في صفاته و أسمائه الحسنى

-القران الكريم:التفكر في كتاب اللع المسطور كما دعا الى ذالك "أفلا يتدبرون القران".

-الكون:التفكر في كتاب الله المنظور بما فيه من موجودات يثمر اليقين الباعث للنفس على التقوى و الروح على السمو

-الاخرة:في أحوالها من خلال ما و صفته النصوص الشرعية يدفع على المقارنة بين الاخرى الدائمة و الدنيا الزائلة