البوبكراوي

05 mai 2009

حكمة تحريم لحم الخنزير في الاسلام

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
في ظل الوضع الحالي في العالم بسبب وباء إنفلوانزا الخنازير نريد أن نعرف لماذا حرم الله علينا لحم الخنازير .

الأصل أن المسلم يطيع الله فيما أمر، وينتهي عما نهى عنه ، سواء أظهرت حكمته سبحانه في ذلك أم لم تظهر، قال تعالى وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا) الأحزاب 36.
ولا مانع من البحث عن الحكمة بعد ذلك لكي تكون عونا للمسلم على إقناع الآخرين وإقامة الحجة عليهم ، ويزداد المؤمن إيمانا .
وفي حكمة تحريم لحم الخنزير يقول الدكتور عبد الفتاح إدريس أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر:
حرّم الإسلام تناول لحم الخنزير وتضافرت الأدلة على ذلك، ومنها قول الله سبحانه: (قُل لاَّ أَجِدُ
فِي مَا أُوْحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلاَّ أَن يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَّسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) الأنعام 145 ، وقوله تعالى: (حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلاَمِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ...) المائدة 3
فظاهر هاتَين الآيتَين يفيد حرمة تناول لحم الخنزير، إلا أن العلماء قالوا بحرمة تناول جميع أجزائه كذلك وإن لم تكن من قبيل اللحم، وعلَّلوا تخصيص اللحم بالذكر في الآيتَين دون بقية أجزاء الخنزير بأن اللحم معظم المقصود من الخنزير، ولهذا فقد حكى الإمامان النوويّ وابن قدامة إجماع المسلمين على تحريم تناول أي جزء من الخنزير، وقال ابن حزم: أجمَعَت أقوال العلماء على حرمته، فلا يَحلّ أكلُ شيء منه، سواءٌ في ذلك لحمُه أو شحمُه أو عصبُه أو غضروفُه أو حُشْوَتُه أو مخُّه أو أطرافُه أو غيرُ ذلك منه.
وإذا كان الشارع قد بيّن العلة من حُرمة تناوُلِه بأنه (رجس) أي نجس، والنجسُ يجب على المسلم اجتنابُه، إلا أنه لم يحرَّم لذلك فقط وإنما حُرِّم لخُبثه واشتماله على كثير من الأضرار التي يمكن أن تصل إلى حدّ إهلاك مَن تَناوَلَه، فقد أثبتت الأبحاث العلمية والطبية أن الخنزير من بين سائر الحيوانات يُعَدّ أكبرَ مستودَع للجراثيم الضارة بجسم الإنسان، ومن الأمراض التي تنشأ عن أكل لحمه ما يلي:
1 الأمراض الطفيلية. ومنها تلك التي تنشأ عن "الدودة اللولبية" التي هي من أخطر الديدان بالنسبة للإنسان، والتي لا يخلو منها لحم الخنزير، وتتركز هذه في عضلات آكِلِ لحم الخنزير المحتوي على هذه الديدان وتسبب له آلامًا شديدة تُشِلّ حركة هذه العضلات، كما تتركز بالحجاب الحاجز وكثرتُها به تؤدي إلى وقف التنفس ثم الموت.
و"الدودة الشريطية" التي يصل طولها عشرة أقدام، وما تسببه من اضطرابات هضمية وفقر للدم، فضلًا عما يسببه وجود حويصلاتها في مخ آكل لحم الخنزير وكبده ورئتَيه ونخاعه الشوكيّ من أضرار شديدة.
"وديدان الإسكارس" التي تسبب الالتهاب الرئويّ وانسداد الأمعاء وغيرها.
و"ديدان الإنكلستوما والبلهارسيا والدوسنتاريا" التي تسبب النزف وفقر الدم وغيرها من الأمراض التي تؤدي إلى الوفاة. إلى غير ذلك من الطفيليات الكثيرة التي تزيد عدَّتها على ثلاثين طُفيلًا، والتي تُخلّف أضرارًا شديدة في مواضع مختلفة من بدن متناول لحم الخنزير.
2 الأمراض البكتيرية. كالسل الرئويّ والكوليرا التيفودية والباراتيفوئيد، والحمَّى المالطية وغيرها.
3 الأمراض الفيروسية. كالتهاب الدماغ، والتهاب عضلة القلب، والأنفلونزا، والتهاب الفم البقريّ ونحوها.
4 الأمراض الجرثومية. مثل جرثوم "التوكسو بلازماجواندي" الذي يسبب الإصابة بالحمى والإنهاك البدنيّ، وتضخم الكبد والطحال، أو التهاب الرئتين وعضلات القلب، أو التهاب السحائيّ، بالإضافة إلى فقد السمع والبصر.
5 الأمراض الناشئة عن التركيب البيولوجيّ للحم الخنزير وشحمه. وذلك كزيادة نسبة حمض البوليك بالدم؛ لأن الخنزير لا يُخرج من هذا الحمض إلا نسبة 2% والباقي يصبح جزءًا من لحم الخنزير، ولهذا فإن الذين يأكلون لحمه يَشكُون من آلام المفاصل.

يضاف إلى هذا احتواءُ لحمه على دهون مشبعة بخلاف دهون سائر الحيوانات، ولذا يجد أَكَلَةُ لحم الخنزير ترسيبَ كمية من الدهن في أجسامهم وتزيد مادة الكوليسترول في دمهم مما يجعلهم أكثر عرضة لتصلب الشرايين وأمراض القلب والذبحة الصدرية المفضية إلى الموت المفاجئ.
هذا بالإضافة إلى إصابة آكلي لحم الخنزير بعسر الهضم بسبب بقاء هذا اللحم في المعدة قرابة أربع ساعات حتى يتم هضمه، خلافًا لبقية لحوم الحيوانات الأخرى، وما يسببه تناول لحمه من الإصابة بالسمنة وامتلاء جسم متناوله بالبثرات والحبوب والأكياس الدهنية، وتسببه في ضعف الذاكرة.
وهذه الأضرار وغيرها دليل على أن الشارع الحكيم ما حرَّم تناول لحم الخنزير إلا لحكمة جليلة، هي الحفاظ على النفس، التي يُعَدُّ الحفاظ عليها أحَدَ الضروريات الخمس في الشريعة الغراء.
والله أعل

Posté par boubkraoui à 00:11 - Commentaires [1] - Permalien [#]


10 mars 2009

المفاتيح العشرة للنجاح الدراسي

النجاح مطلب الجميع وتحقيق النجاح الدراسي يعتبر من أولويات الأهداف لدى الطالب ..ولكل نجاح مفتاح وفلسفة وخطوات ينبغي الاهتمام بها ...ولذلك أصبح النجاح علما وهندسة ..

النجاح فكرا يبدأ وشعورا يدفع ويحفز وعملا وصبرا يترجم ..وهو في الأخير رحلة .. سافر فإن الفتى من بات مفتتحا قفل النجاح بمفتاح من السفر

وسنحاول في هذا الحوار التطرق لبعض من هذه الخطوات ..

المفاتيح العشرة للنجاح الدراسي :

1- الطموح كنز لا يفنى:

لا يسعى للنجاح من لا يملك طموحا ولذلك كان الطموح هو الكنز الذي لا يفنى ..فكن طموحا وانظر إلى المعالي .. هذا عمر بن عبد العزيز خامس الخلفاء الراشدين يقول معبرا عن طموحه:" إن لي نفسا تواقة ،تمنت الإمارة فنالتها،وتمنت الخلافة فنالتها ،وأنا الآن أتوق إلى الجنة وأرجو أن أنالها "

2- العطاء يساوي الأخذ:

النجاح عمل وجد وتضحية وصبر ومن منح طموحه صبرا وعملا وجدا حصد نجاحا وثمارا ..فاعمل واجتهد وابذل الجهد لتحقق النجاح والطموح والهدف ..فمن جدّ وجد ومن زرع حصد.. وقل من جد في أمر يحاوله وأستعمل الصبر إلا فاز بالظفر

3- غير رأيك في نفسك :

الإنسان يملك طاقات كبيرة وقوى خفية يحتاج أن يزيل عنها غبار التقصير والكسل ..فأنت أقدر مما تتصور وأقوى مما تتخيل وأذكى بكثير مما تعتقد..اشطب كل الكلمات السلبية عن نفسك من مثل " لا أستطيع - لست شاطرا.." وردّد باستمرار " أنا أستحق الأفضل - أنا مبدع - أنا ممتاز - أنا قادر .."

4- النجاح هو ما تصنعه (فكر بالنجاح - أحب النجاح..)

النجاح شعور والناجح يبدأ رحلته بحب النجاح والتفكير بالنجاح ..فكر وأحب وابدأ رحلتك نحو هدفك .. تذكر : " يبدأ النجاح من الحالة النفسية للفرد ، فعليك أن تؤمن بأنك ستنجح - بإذن الله - من أجل أن يكتب لك فعلا النجاح ." الناجحون لا ينجحون وهم جالسون لاهون ينتظرون النجاح ولا يعتقدون أنه فرصة حظ وإنما يصنعونه بالعمل والجد والتفكير والحب واستغلال الفرص والاعتماد على ما ينجزونه بأيديهم .

5- الفشل مجرد حدث..وتجارب :

لا تخش الفشل بل استغله ليكون معبرا لك نحو النجاح لم ينجح أحد دون أن يتعلم من مدرسة النجاح ..وأديسون مخترع الكهرباء قام بـ 1800 محاولة فاشلة قبل أن يحقق إنجازه الرائع ..ولم ييأس بعد المحاولات الفاشلة التي كان يعتبرها دروسا تعلم من خلالها قواعد علمية وتعلم منها محاولات لا تؤدي إلى اختراع الكهرباء .. تذكر : الوحيد الذي لا يفشل هو من لا يعمل ..وإذا لم تفشل فلن تجدّ ..الفشل فرص وتجارب ..لا تخف من الفشل ولا تترك محاولة فاشلة تصيبك بالإحباط .. وما الفشل إلا هزيمة مؤقتة تخلق لك فرص النجاح.

6- املأ نفسك بالإيمان والأمل :

الإيمان بالله أساس كل نجاح وهو النور الذي يضيء لصاحبه الطريق وهو المعيار الحقيقي لاختيار النجاح الحقيقي ..الإيمان يمنحك القوة وهو بداية ونقطة الانطلاق نحو النجاح وهو الوقود الذي يدفعك نحو النجاح .. والأمل هو الحلم الذي يصنع لنا النجاح ..فرحلة النجاح تبدأ أملا ثم مع الجهد يتحقق الأمل ..

7- اكتشف مواهبك واستفد منها :

لكل إنسان مواهب وقوى داخلية ينبغي العمل على اكتشافها وتنميتها ومن مواهبنا الإبداع والذكاء والتفكير والاستذكار والذاكرة القوية ..ويمكن العمل على رعاية هذه المواهب والاستفادة منها بدل أن تبقى معطلة في حياتنا ..

8- الدراسة متعة .. طريق للنجاح :

المرحلة الدراسية من أمتع لحظات الحياة ولا يعرف متعتها إلا من مرّ بها والتحق بغيرها ..متعة التعلم لا تضاهيها متعة في الحياة وخصوصا لو ارتبطت عند صاحبها بالعبادة ..فطالب العلم عابد لله وما أجمل متعة العلم مقرونا بمتعة العبادة .. الدراسة وطلب العلم متعة تنتهي بالنجاح ..وتتحول لمتعة دائمة حين تكلل بالنجاح .

9- الناجحون يثقون دائما في قدرتهم على النجاح :

الثقة في النجاح يعني دخولك معركة النجاح منتصرا بنفسية عالية والذي لا يملك الثقة بالنفس يبدأ معركته منهزما ..

10- النجاح والتفوق = 1% إلهام وخيال + 99%جهد واجتهاد:

الإلهام والخيال لا يشكل أكثر من 1% من النجاح بينما الطريق الحقيقي للنجاح هو بذل الجهد والاجتهاد وإن ما نحصل عليه دون جهد أو ثمن فليس ذي قيمة.. لا تحسبن المجد تمرا أنت آكله لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبرا (الجهد المبذول تسعة أعشار النجاح )

11خطوة للاستعداد للمذاكرة :

1- اخلص النية لله واجعل طلب العلم عبادة.

2- تذكر دائما أن التوفيق من الله والأسباب من الإنسان

3- احذف كلمة " سوف " من حياتك ولا تؤجل .

4- أحذر الإيحاءات السلبية :أنا فاشل - المادة صعبة ..

5- ثق بتوفيق الله وابذل الأسباب.

6- ثق في أهمية العلم وتعلمه.

7- أحذر رفقاء السوء وقتلة الوقت ..

8- نظم كراستك ترتاح مذاكرتك ..

9- أد واجباتك وراجع يوما بيوم..

10- تزود بأحسن الوقود ..(أفضل التغذية أكثر من الفواكه والخضراوات وامتنع عن الأكلات السريعة ..)

11- لا تذاكر أبدا وأنت مرهق ..

نظم وقتك :

1- تذكر أن أحسن طريقة لاستغلال الوقت أن تبدأ الآن.!!

2- حدد أولوياتك الدراسية وفق الوقت المتاح.

3- ضع جدولا يوميا - أسبوعيا لتنظيم الوقت والأولويات .

4- تنظيم الوقت : رغبة + إرادة + ممارسة + جهد = متــعـة.

من طرق تقوية الذاكرة :

1- الفهم أولا..يساعد على الحفظ والتخزين ..

2- استذكر موضوعات متكاملة .

3- الترابط بين ما تستذكر وما لديك من معلومات يقوي الذاكرة..

4- الصحة بشكل عام عامل أساسي لتقوية الذاكرة:

النوم المريح - غذاء متكامل - الرياضة البدنية - الحالة النفسية التفاؤل - الاسترخاء - التعامل مع الناس ...

5- خلق الاهتمام - الفرح - حب الاستطلاع - التمعن -التركيز الفكري - كلها وسائل لتقوية ذاكرتك.

6- تصنيف المواد حسب المواضيع وحسب البساطة والصعوبة يسهل عملية الاستذكار.

من أجل حفظ متقن :

1- صمم على تسميع ما ستحفظ .(استمع لنفسك )

2- افهم ثم احفظ.

3- قسم النص إلى وحدات ثم احفظ.

4- وزع الحفظ على فترات زمنية.

5- كرر ثم كرر ...كرر..

6- اعتمد على أكثر من حاسة في الحفظ. 10% تقرأ -20% تسمع -30% ترى -50%ترى وتسمع -80%مما تقوله -90% تقوا وتفعل -) ارسم صورا تخطيطية - لوّن بعض الرسوم أو الفقرات الرئيسية-

7- لا تؤجل الحفظ - أسرع إلى الحفظ.

8- قاوم النسيان ودعم التذكر.(الحماس-الراحة- التخيل والربط-التكرار-التلخيص- المذاكرة قبل النوم..)

9- تجنب المعاصي. شكوت إلى وكيع سوء حفظي فأرشدني إلى ترك المعاصي

حوار هادئ مع الشباب

خطوات نحو النجاح الدراسي

د. مصطفى ابوسعد - دكتور نفساني مختص في التربية والبرمجة اللغوية العصبية - الكويت

المصدر

http://bafree.com/hisn/dmsnj.shtml

Posté par boubkraoui à 22:46 - Commentaires [0] - Permalien [#]

14 février 2009

الضروريات الخمس

لقد حاول علماء الأمة بيان سبق الإسلام إلى إعطاء الأولوية لحقوق الإنسان المرتبطة بالكرامة الإنسانية في أبعادها وتجلياتها.من خلال عنايته واهتمامه بحفظ مصالح العباد التي تعتبر من أهم فرائض الشريعة الإسلامية السمحة,وهذه المصالح منها ما يعتبر من الضروريات التي تكون الأمة بمجموعها وآحادها مطالبة بتحصيلها.

فما مفهوم هذه الضروريات؟

وما وظيفتها التشريعية؟

ثم هل هي ثابتة أو متغيرة؟خاصة أم عامة؟

لمفهوم:

هي مصالح الإنسان الأساسية التي هي عماد حياته و بها صلاح دنياه وآخرته.

كيف توصل الفقهاء إلى هذه الضروريات وما وظيفتها ؟

اهتدى الفقهاء إليها عن طريق استقرائهم للآيات الذكر الحكيم ونصوص السنة.

حيث استنبطوا قواعد ناظمة تمكنهم من الاجتهاد بحيث تصبح هي المحدد لكل فعل في علاقته بهذه الضروريات إما سلبا أو إيجابا.

      وظائف الضروريات الخمس:   

وظيفة بيانية: تسير فهم التكاليف على المكلف, وتمكنه من الربط بين المنفعة والتكاليف

                                                  وظيفة تشريعية:تمكين علماء الأمة من الإجابة عن مختلف القضايا الطارئة باعتماد هذه الأصول العامة.

·                                                  وظيفة حقوقية: تكوين وعي عام لدى الأمة بالحقوق التي أقرها الله تعالى للإنسان في ظل هذه الشريعة السمحة ( قل هل من شركائكم من يهدي إلى الحق، قل الله يهدي للحق                                          

                                                    ( إن المصلحة والمفسدة في الشريعة الإسلامية ليست محدودة بالدنيا وحدها بل باعتبار الدنيا والآخرة مكانا وزمانا لجني ثمار الأعمال ) يوسف حامد العالم    

خاصية الضروريات ربانية المصدر .

- الشمول: موافقة الأحكام الشرعية للقاعدة المركزية للضروريات الخمس

2-المساواة: إقامة العدل في الأرض بين العباد.            

3- الثبات: تعتبر الكليات الخمس ثوابت تشريعية يقوم عليها التكليف، ومقاصد شرعت من أجلها الأحكام الشرعية.

قال القرافي : (( موارد الأحكام على قسمين : مقاصد وهي المتضمنة للمصالح والمفاسد في أنفسها ووسائل وهي الطرق المفضية إليها وحكمها حكم ما أفضت إليه. الفروق ج2ص33

النص في الكتاب المدرسي ص 89 انطلاقا من هذا النص من منكم يستطيع أن يحدد الفرق بين الوسيلة والمقصد ؟

-                                 الوسائل: فسادها وصلاحها ليس في ذاتها، وذلك بعكس المقاصد.

كيف حافظ الإسلام على هذه الضروريات، بمعنى آخر ما هي التشريعات الوقائية التربوية والزجرية التي من خلالها صان الشارع الحكيم هذه الضروريات ؟

- التشريعات التربوية.                

أساس المحبة: نشر المحبة بين الناس وتدريبهم على حب الغير كحب النفس.

أساس تعاقدي: اقتران المبايعة بمجموعة من الالتزامات، وهذا ما وقع بالنسبة للنساء    بايعن الرسول صلى الله عليه وسلم وهذا ما ورد في نص الانطلاق

أساس الثواب الأخروي: الإيمان والخوف من الله والطمع في ثوابه خير سند لحفظ الضروريات الخمس.

- التشريعات الوقائية الزجرية

لحفظ الدين: نهى الشارع مثلا عن سب المشركين لكي لا يسبوا الله.

لحفظ النفس: تشديد العقوبة على قتل النفس

لحفظ العقل: تحريم شرب الخمر

لحفظ العرض: تحريم الزنى

لحفظ المال: شرع تشريعات تبيح كسبه بالطرق الحلال وأخرى تحرم تبذيره وإتلافه حيث حرم السرقة والغش والغصب

Posté par boubkraoui à 22:10 - Commentaires [0] - Permalien [#]

07 janvier 2009

منهج التفكير في الإسلام

أسس ودعامات منهج التفكير في الإسلام

إذا كان التفكير بمنهج يعتمد على الوحي والعقل معا من أجل الوصول إلى المعرفة الصحيحة من أهم مادعا إليه الإسلام وحث عليه، فما مفهوم المنهج لغة واصطلاحا؟

 

- ماهي الأسس التي تجعل هذا المنهج الإسلامي قائما بذاته؟

         + وحدانية الخالق: بحيث يجب أن تكون طريقة التفكير وماتنتجه من معرفة موافقة لهذه الحقيقة الكبرى التي آمن بها العقل المسلم باعتبارها مسلمة عقدية

        + استخلاف الإنسان في الكون: يجب عليه إعمال فكره الممنهج قصد الإعمار والبناء وتجنب الهدم والخراب

+ الاعتراف بالحريات الإنسانية: فالمسلم هو الخليفة الوسط بين مطلق الجبر ومطلق الاختيار وحرية الانسان لدى المسلم تنطوي على ثلاثة أبعاد:

             - حرية العقيدة: قال تعالى :" فمن شاء فليومن ومن شاء فليكفر..."الكهف 29.

            - حرية الفكر: وذلك يرتبط بالقناعة الأخلاقية للفرد وهو يتحمل نتائجها قال تعالى : " فمن اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ومن ضل فإنما يضل عليها" الإسراء 15

            - حرية الأداء الاجتماعي: يتكامل أداء الفرد مع أداء الجماعة لتحقيق الإعمار والجماعة لاتتسلط على مصلحة الفرد مادامت لا تتعارض مع المصلحة العامة.

        + السببية وفاعلية الإنسان بما أن الإسلام ربط الأسباب بمسبباتها فإنه بذلك شجع على التفكير من أجل التغيير فيما كان داخلا في مقدورالإنسان.

        + وحدة الأمة والدين: وذلك يدعو إلى بناء منهج فكري متكامل متحد يستجيب لمتطلبات الجماعة.

المحور الثاني:

مصادر التفكير المنهجي في الإسلام

  عرفنا في المحور الأول أن الإسلام دعا من خلال تلك الأسس إلى إعمال منهج معين في التفكير للوصول إلى الحلول المناسبة، لكن يبقى السؤال المطروح هو: ماهي مصادر هذا التفكير؟

وما هي وسائله؟

وسائل التفكر واكتساب المعرفة:

السمع، البصر العقل.

   السمع والبصر وغيرهما من الحواس الخمس تعتبر وسائل حسية نستخدمها في اكتساب المعرفة بالإنصات لمن يعلمنا شيئا عن الوحي أو الكون وبالنظر فيهما قصد التفكر والاستنتاج .

أما الوسيلة العقلية فهي العقل طبعا، ويتم استخدامه في إنتاج المعرفة من خلال:( الاستقراء، والقياس، والتجريب).

- القياس: اعتبارالفرع بالأصل ، أو هو الجمع بين المتماثلين والفرق بين المختلفين          

   - الاستقراء : هو الحكم على كلي بوجوده في أكثر جزئياته كتاب التعريفات ج1ص الإمام علي بن محمد الجرجاني .

  - التجريب: والمُجَرَّبُ : الذي بُلِيَ في الحُروبِ والشَّدائِدِ 

الذي جَرَّبَ الأمورَ وعَرَفَها والمصدرُ : التَّجريبُ والتَّجْرِبَةُ، كتاب العين،ج 6 ص113 الإمام الخليل بن أحمد الفراهيدي

المحور الثالث:

( خصائص منهج التفكير في الإسلام )

لما كان منهج التفكير في الإيلام يقوم على تلك الأسس المتينة والدعامات القوية، وكان في نفس الوقت يعتمد الرؤية الشمولية التي تزاوج بين الوحي من جهة، والكون من جهة أخرى،بتلك الوسائل الحسية والعقلية ، فإنها هذا لامحالة يضفي على التفكير الإسلامي طابعا من الخصوصيات الإيجابية التي تميزه عن غيريه من المذاهب الفكرية القديمة والحديثة. فما هي هذه الخصائص ؟

+ التعدد والتنوع والشمول: بحيث لايقتصر إعمال الفكر على الدنيا دون الآخرة ، ولاعكس أيضا، بل عموم الإسلام لمتطلبات الدنيا والآخرة يقتضي التنوع والشمول ن من أجل الوصول إلى الحل المناسب للمكان المناسب.

+ وحدة المعرفة:  إذ يحكمها جميعا قانون النسقية المعرفية في العلوم الإسلامية ،فلا فصل للآخرة عن أمور الدنيا ولا للدنيا عن الدين.

-  تكامل عالمي الغيب والشهادة: فالجزاء في الآخرة مبني على العمل في الدنيا كما قال تعالى:" فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره" الزلزلة8-9

+ العقلانية المقيدة على مستوى:

        * المنطلق: إذ قرر الإسلام أن العقل والنقل طريقان موصلان إلى معرفة الله ، وتصديق رسله ، وفهم الرسالة

* المنهج: عدم تجاوز العقل المحدود بعالم  الشهادة دون الخوض في عالم الغيب الخارج عن طاقته.

        * النتيجة: بأن يكون كل تفكير يهدف إلى معرفة الله ، والتعمق في عبادته.

+  الوسطية والاعتدال: وهذه الميزة هي موقف جديد بين متناقضين ، وحق بين باطلين، فلم تعرف الحضارة الإسلامية تناقضا بين الروح والجسد، وبين الدنيا والآخرة،وبين الدين والدولة ، وبين الفرد والجماعة ،وبين الفكر والواقع ، وبين المقاصد والوسائل ، وبين الدين والعلم...

+ التجديد : وذلك بالاجتهاد في الفروع المتغيرة مع احترام الأصول والمقاصد الكلية، وهو سبيل لامتداد الدين وصلاحية الشريعة، لكل زمان ومكان، وإنسان.

+  الانفتاح والهيمنة : فمنهج التفكير في الإسلام منفتح على كل المعارف النافعة ، التي لا تحدث ضرا على الدين ، وخير مثال على ذلك الترجمة التي عمت كافة العلوم والمعارف ، خاصة في عهد الدولة العباسية .

+ عدم اليقين النهائي في المعرفة الطبيعية : حتى لاتكون تلك المعرفة حجر عثرة أمام الأفكار الجديدة، التي تسهم في تقدم البشرية، قال جابر بن حيان : "ليس لأحد أن يدعي بالحق أنه ليس في الغائب إلا مثل ماشاهد".

+  الاستناد إلى القيم والمعايير الأخلاقية : مما يستوجب توجيه الفكر إلى جلب المنافع ، واجتناب المضار ، وتحقيق مصالح الناس والمجتمع ، قال صلى الله عليه وسلم : "اللهم إني أسألك علما نافعا" ابن ماجة كتاب إقامة الصلاة

Posté par boubkraoui à 21:21 - Commentaires [8] - Permalien [#]

04 janvier 2009

حياتي بلا أغاني لها أسمي المعاني

هل فكرت يوما بجديه _بتفاهة _ الغناء ؟؟ هل راودتك فكره ترك الأغاني ؟؟ هل أنتِ ممن أبتلي بالغناء ولاتدري كيف السبيل إلى تركها ؟ وأن لم تكون ممن يستمع الغناء !! فهل فكرت بخدمه هذا الدين ؟؟ وإنقاذ الملايين من شباب الأمة وفتياتها من وحل الغناء ؟؟ " ~حياتي بلا أغاني ~" حمله زادها الأيمان ومنهجها كتاب الله وسنه رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الحملة منكم واليكم خواص الغناء ::أعلم ان للغناء خواص لها تأثير في صبغ القلب بالنفاق, ونباته في كنبات الزرع بالماء ::أنه يلهي القلب ويصده عن فهم القران وتدبره , والعمل بما فيه , فأن الغناء والقران لايجتمعان في القلب ابدا لما بينهما من التضاد , فأن القران ينهى عن أتباع الهوى ,ويامر بالمعروف , ومجانبه شهوت النفس, وأساب الغي وينهى عن أتباع خطوات الشيطان , والغناء يأمر بضد ذلك كله , ويحسنه , ويهيج النفوس الى شهوات الغي فيثير كامنها , ويزعج قاطنها ... أثر الغناء على من يسمعه :: تضيييع الوقت ~ قسوة القلب اللهو والغفله عن كتاب الله ~ تهييج الشهوات الحث على الفواحش ~ينبت النفاق في القلب ~ استحقاق العقوبة من الله ~ خروج القران من القلب معصيه الله ورسوله ~ أتباع خطوات الشيطان هذا غير الاخرة , فعذاب الاخره ....... أشد وأعظم ..... الهمسة الأولى :: ....الغناء مبدؤه من الشيطان وعاقبته سخط الرحمـن .. ....الغناء باطل وكل باطل في النار ... ~ اللهم نسألك الجنة ونستجير بك من النار ~ الهمسة الثانية :: هل القران أفضل أم الأغاني ؟ ......طبعا القران ...اذا فلتسلِ وقت فراغك بالقران لابالغناء ...لتكن جليس الرحمــن ساعة خير من جلسه الشيطان ... أنما هي دقائق فرح وساعات حزن ...وساعة اللذه انما هي دقيقه ... فلا خير في لذه يتبعها ندم .......... الهمسة الثالثة ::: لتعلم أن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم ........ فإبدأ بنفسك ومن تعول .. ولتعلم انه لايمكن لآحد أن يغير أحدا فلكل واحد منا بوابة من التغيير لايمكن فتحها الا من الداخل قال تعالى (أنك لاتهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء )ولكِ يهديكِ الله لابد أن تهتدي إلى الله أولا الهمسة الرابعة ::: أرايت ان متِ على حالتكِ هذه وأنتِ على حالتك تستمعين للغناء .. بوجهه نظرك هل خُتم لكِ بخير ؟؟؟ ام بشر ؟؟؟ ورأيت ان خُتم لكِ وأنتِ تصلي أو وأنت تقرئي القران أو أنتِ تحجِ بيت الله .......... سُتبعثين يوم القيامة على مامتِ عليه ......... فأي خاتمه تريدين ؟؟؟؟؟؟ الهمسة الخامسة :: ويأبى الله إلا إن يتم نوره ... (ومن أعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى ) الحياة حلوة بطاعة الله فلتكن كلها لله وفي الله والى الله وحملتنا اخوتي ستكون علي عدة محاو ر ..,, 1ـ طبعا نبدأ نحن الأول يعني لا يحوز ان ندعي احد لشيء ونحن لن نفعله 2ـ نشر هذه الحلمة هنا بطريقة الرسائل الخاصة يعني يكفيك أن تنشرها مثلا بين ثلاثة وسيكون مثلا محتوي الرسالة ,, أخي الكريم إنا نحبك في الله ومن منطلق هذا الحب ,, أدعوك للمشاركة معنا في حملة .. حياتي بلا أغاني لها أسمي المعاني

Posté par boubkraoui à 18:01 - Commentaires [0] - Permalien [#]


23 décembre 2008

أنواع التفكر ومجالاته

أنواع التفكر ومجالاته

أنواع التفكر في النصين:

* التفكر في دلائل صنع الله مما يفيد التصديق به

* نتيجته؛ التفكر في عظمة الله معرفته...

* التفكر في ملاحظة الكون وتصرف الله فيه...

* نتيجته بشهود الحقيقة بجولان القلب في  قدرته

التص الثاني:

التفكر في الآيات الكونية مثل علوم الأرض، والأرصاد والحيوان والطب وعلوم البحار...

- آيات القرآن...

- الآفاق، والأكوان...

- الأنفس...

النصان يعرضان للتفكر من زاويتين

الأول: . فالأول: يؤصل لمنهج التفكر نظريا ويربطه بالجانب النفسي الروحي، ويبرز ثمرته الإيمانية

الثاني: في حين يعرض الثاني لدلالة آيات الله في خلقه على عظمته، وإرسال الرسل لبيان عظمة الله وتطوير مناهج البحث

أنواع التفكر:

الآفاق      الإيمان

ما دلت عليه لوازمه      

          عظمة الله

في وجوه التصريف في الكون

في الحقائق الكونية المصدق بها.

علوم الأرض والأرصاد

الاستدلال على عظمة الخالق، وأن القرآن من عنده، بدليل ما يحمله من الآيات التي يكشف عنها العلم اليوم...

نظام الزلازل والبراكين والأعاصير

الاطمئنان إلى الله، والخضوع له طوعا، مع سكينة العبودية له وحده، ونفي تدبير الملك عن غيره سبحانه وتعالى...

علوم النبات والحيوان

اختلاف النباتات والأطعمة مع أنها تسقى بماء واحد...

علوم الطب والبحار

نظام البحار...

آيات الأنفس...

انفراد الله بالخلق

فعال لما يريد في...

إن التفكر باعتباره عبادة يتقرب بها إلى الله تعالى، تتنوع مجالاته من التفكر في الدلائل التي بثها الخالق تعالى للدلالة على عظمته وانفراده بالقدرة الكاملة، مع التفكر فيما يلازم ذلك من نتائج كالتفكر في شرف النبي صلى الله عليه وسلم، وأمور الآخرة، وما كان وما يكون. ثم ما يلي ذلك من التفكر في وجوه تصرف الخالق جل وعلا في كونه وفي ما أودعه في الإنسان من معجزات مما يرسخ الإيمان الجازم بوجود الله تعالى ووحدته، ويحمل على الخضوع له اختيارا.............

ويجب أن نؤكد أن المعجزات التي تكتشفها آيات القرآن الكريم، ليست كل شيء، بل هو جزء ضئيل من إعجازها ودلالاتها، والباب مفتوح أمام كل إنسان ليتأمل ويتدبر ويتفكر ويكتشف المزيد من عجائب القرآن الذي لا تنقضي عجائبه.فعلى سبيل المثال لو أن القمر كان له غلاف جوي لحجب قسماً كبيراً من إنارته للأرض ولم يعد  (قَمَراً مُنِيراً) ، ولو أن القمر كان يبعد عنا أكثر مما هو عليه الآن لتضاءلت شدة الإنارة القادمة إلينا منه ولم يعد (منيراً) ، ولو أن تراب القمر لم يحتو على خصائص لعكس الأشعة الشمسية لخفت ضوؤه كثيراً ولم يعد (منيراً) كما أخبرنا الله تعالى..... وقد تكشف لنا أبحاث علمية أخرى معاني جديدة لكلمة (منيراً) وهذا يؤكد أن معجزات القرآن مستمرة إلى يوم القيامة.

Posté par boubkraoui à 23:03 - Commentaires [2] - Permalien [#]

20 décembre 2008

التفكر في االانفس و الافاق

التفكر فطرة أودعها الله في الانسان ,فالعديد من الاكتشافات العلمية جاءت نتيجة التفكر في الكون و ما يحتويه.

الا أن العديد من الناس مازالوا في غفلة حطيرة و فس فراغ روحيكما كما ان الكثير منهم يتعامل مع الكون كمادة طبيعية و ليس خلقا من مخلوقات الله الدال على عظمته والدافع الى الايمان به 

اذن كيف يمكن احياء عبادة التفكر؟

و كيف يمكن ان يؤدي التفكر في الكون الى ترسيخ الايمان في النفوس؟

   ان من العبادات التي هجرها كثير من الناس في هدا الزمان عبادة التفكر في ايات الله تعالى الكونية التي دعا اليها القران الكريم و السنة النبوية و السلف الصالح و هدا الامر سبب خللا في الوعي الاسلامي اد اصبحنا نهتم بأمور دون عبادة التفكر في الاعتبار الشرعي و تافائدة المرجوة غير أن ما تقوم به هيئات الاعجاز العلمي في القران و السنة من بحوث و ندوات و مؤتمرات حول بعض الحقائق العلمية التي جاءت في القران و السنة يساهم في تشجيع هده العبادة الموصلة الى الارتقاء بالمستوى الايماني للمسلم المعاصر

اذن ماهو مفهوم التفكر و ما هي حدوده و فوائده؟

التفكر لغة:التأمل و اعمال الفكر و القلب

و اصطلاحا:عبادة توظف فيها أدوات المعرفة من حواس و عقل و قلب,قصد تقوية الارتباط بالله تعالى بالانتقال من معرفة المخلوق الى معلافوة الخالق،مما واظب عليها المصطفى صلى الله عليه و سلم قبل بعثته"اج كان يخلو بغار حراء الليالي دوات العدد يتحنث فيه"

حدود التفكر:يجب ألا يصل التفكر الى حد الخروج عما لم يحيط  الانسان بعلمه أو تصور الامور التي لا يمكن تصورها الانها لا تخضع لمقايسنا كالقبر و ما فيه و الملأ الاعلى و ما يخصه.الان دالك يؤدي الى الوسوسة و الشك.و بينت السنة سعة و مساحة التفكر في الكون و نعمه و منعت هدا النشاط في الدات الالهية"تفكروا في الاء الله و الاتفكروا في داته فانكم لن تقدروا".

شروط التفكر:

-التقوى بحسن توظيف الفهم

-طلب العلم و تعليمه

-المداومة على اعمال العقل في الوحي و الكون

-الحرص على الاعتبار بلاخرة

فوائد التفكر:له فوائد عديدة منها

-يجدد الايمان و يزيده و دالا بالاتصال الدائم بالله تعالى و ترسيخ الايمان في النفس و تنميته الى درجة اليقين

-التفكلر من اعمال القلب و اعمال القلب افضل من اعمال الجوارح باتفاق العلماء

-مخافة الله تعالى و الشعور برقابتهخ الان الفكر دكر لله تعالى فيؤثر دالك على الانسان ليشعر بدوام مراقبة الله له فيمنعه من المعصية

-يبعث على التواضع امام عظمة الله تعالى

-يفتح افاق العلم و الايمان مما لم يكن من قبل دالك الان الفكرة تجر الفكرة

-محبة الله تعالى الان اصل المعرفة التفكر و ثمرة المعرفة المحبة

مجالات التفكر:منها

-صفات الله تعالى بعيدا عن الدات الالهية التي الا طائل من البحث عن حقيقتها فتطلب معرفة الله من خلال التفكر في صفاته و أسمائه الحسنى

-القران الكريم:التفكر في كتاب اللع المسطور كما دعا الى ذالك "أفلا يتدبرون القران".

-الكون:التفكر في كتاب الله المنظور بما فيه من موجودات يثمر اليقين الباعث للنفس على التقوى و الروح على السمو

-الاخرة:في أحوالها من خلال ما و صفته النصوص الشرعية يدفع على المقارنة بين الاخرى الدائمة و الدنيا الزائلة

Posté par boubkraoui à 22:01 - Commentaires [6] - Permalien [#]

  فوائد التفكر

الاتصال الدائم بالله تعالى: لأن التفكر عبادة لله تعالى بأسمائه وصفاته وأفعاله، يورث الخشية والخشوع ودوام التوجه إليه. 

- تكثير العلم واستجلاب المعرفة

- يجدد الإيمان ويزيده إلى درجة اليقين: التفكر في خلق الله، ودراسة الظواهر المختلفة، يرسخ الإيمان ويبلغ به درجة اليقين .

- مخافة الله والشعور برقابته: عندما يشعر الإنسان بمخافة الله ، ويحس بدوام وجوده معه، فهذا يبعده عن المعصية ، ويصرفه عن السقوط في الجريمة والفساد{وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ }آل عمران

- محبة الله تعالى: فأصل المعرفة التفكر، وثمرة المعرفة المحبة

مجالات التفكر

-      التفكر في صفات الله وأفعاله لا في ذاته: يستحب التفكر في صفات الله تعالى وفي مخلوقاته انطلاقا من المنهج الذي رسمه القرآن الكريم والسنة النبوية

والسلف الصالح ، ويحرم التفكر في ذات الله وكيفيته لأن ذلك لا يؤدي بالإنسان إلى نتيجة أو علم، لأن الإنسان لا يستطيع إدراك كنه ذات  الله تعالى لأنه عاجز عن معرفة كنه الروح التي هي إحدى مخلوقاته.

2-      التفكر في الكتاب: الله سبحانه يدعو عباده إلى تدبر كتابه والتفكر في معانيه. {أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً

كَثِيراً}النساء82

3-      التفكر في أمور الآخرة: التفكر قي الآخرة وشرفها ودوامها، وفي الدنيا وخستها وفنائها، يثمر الرغبة في لآخرة والزهد في الدنيا. و كلما ازداد علمنا

بتفاصيل اليوم الآخر مالت قلوبنا أكثر نحو الصلاح واجتهدت جوارحنا في فعل الخيرات وتركم المنكرات. 

4-      التفكر في الكون: الكون كتاب مفتوح يورث التفكر فيه اليقين بعظمة خالقه ويوثق الصلة بالله سبحانه وتعالى، والاتصال بالله يسبب استقامة

التفكير ونبله، وصقل الروح وسموها

نماذج للتفكر في الأنفس والآفاق

التفكر في الآفاق / الكون(أياتن الله في السماوات والأرض):

1قال تعالى"ألم يجعل الأرض مهادا و الجبال أوتادا" بين الله أن دور الجبال هو تثبيت القشرة الأرضية و هدا ما أكده العلم الحديث

2النظرية النسبية و توسع الكون:اكتشف العلم الحديث أن الكون في اتساع مستمر و أن المجرات تتباعد عن بعضها البعض و هدا ما ذكره القران في قوله تعالى"و السماء بنيناها و إنا لموسعون"

التفكر في آيا ت الأنفس( خلق الإنسان في ضوء الكتاب والسنة):     أنظر الكتاب المدرسي

1الظلما ت الثلاث:قال تعالى": {يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ} [الزمر: 6].

قال إمام المفسرين ابن جرير الطبري في تفسير الظلمات الثلاث: "يعني: في ظلمة البطن وظلمة الرحم وظلمة المشيمة"، وهو قول ابن عباس وعكرمة ومجاهد وقتادة والضحاك.

تمر عملية تخلّق الجنين في بطن الأم عبر ظلمات ثلاث هي:
الظلمة الأولى: ظلمة جدار البطن.
الظلمة الثانية: ظلمة جدار الرحم.
الظلمة الثالثة: ظلمة المشيمة بأغشيتها

لم يتوصل العلم إلى الكشف عن هذه الظلمات إلا مؤخراً في القرن العشرين، حيث قامت الثورة التكنولوجية وبواسطة آلات التنظير الجوفي (endoscopies) بالكشف عنها ورؤيتها. من بين هؤلاء العلماء الدكتور "كيث مور" صاحب الكتاب الشهير (The Developing Human) - تُرجِم إلى (الفرنسية والإسبانية والبرتغالية والألمانية والإيطالية واليابانية)- حيث ذكر: "أن الجنين ينتقل في تخلّقه من مرحلة إلى مرحلة داخل ثلاثة أغطية وهي:
أ) جدار البطن.
ب) جدار الرحم.
جـ) المشيمة مع أغشيتها".
إن الآية الكريمة تدل كما فسرها علماء التفسير على أن (الظلمات الثلاث) هي تلك الأغطية المحاطة بالجنين خلال مراحل تخلقه (ظلمة البطن وظلمة الرحم وظلمة المشيمة

Posté par boubkraoui à 21:52 - Commentaires [0] - Permalien [#]

15 décembre 2008

انهيار نظرية التطور وحقيقة الخلق -نظرية داروين

يعتقد كثير من الناس أن نظرية داروين حقيقة علمية، غير أنّ العلم المعاصر أثبت أن هذه النظرية تعتبر أسطورة من أساطير القرن التاسع عشر. ومنذ ظهور نظرية التطور أثبتت العلوم المتطورة مثل الكيمياوية الحيوية وعلم الاحياء المجهرية، وعلم الوراثة وعلم الحفريات القديمة وعلم التشريح أنّ نظرية التطور ليست سوى سيناريو من نبع الخيال.
أبطل العلم نظرية التطور، وفي الوقت نفسه أثبت المصدر الحقيقي للحياة: إنه الخلق! فجميع الكائنات خلقها الله تعالى دون خلل أو نقص، و لم تمر هذه الكائنات بأي شكل من أشكال التطور.

هذا الفيلم يتكون من ثلاثة أقسام
1 نشأة الحياة
2 الآليات الخيالية لنظرية التطور
3 السجلات الحفرية

http://http://www.almsjed.com/forums/index.php?autocom=downloads&showfile=2438

Posté par boubkraoui à 23:17 - Commentaires [1] - Permalien [#]

27 novembre 2008

الاجتهاد

مفهوم الاجتهاد: الاجتهاد هو منهج المسلم للتفاعل الشرعي مع كل من الوحي والكون واستنطاقهما لاستنباط السنن واستدرار الحكم وفق آيات التنزيل، وهو منهج أصيل بناه القرآن والسنة النبوية، منطلقه الوحي، وقاعدته التفكير والتدبر العلمي المنهجي المنضبط، والفطرة السليمة المؤيدة بالهدي الرباني.

3- تعريف المجتهد: هو الفقيه العالم الذي يستفرغ وسعه لتحصيل حكم شرعي، ولابد أن تكون له ملكة يقتدر بها على استخراج الأحكام الشرعية من مظانها، وعلى هذا فإن من له دراية بالأحكام الشرعية من غير أن تكون له قدرة على استنباطها من الأدلة، لا يسمى مجتهدا.

4- منزلة المجتهد: للمجتهد في الإسلام منزلة رفيعة، لأنه يتكلم مبينا حكم الله سبحانه وتعالى، فهو مبلغ إياه إلى الناس ومعلم ومرشد، لقوله صلى الله عليه وسلم ( إن العلماء ورثة الأنبياء، وإن الأنبياء لم يورثوا دينار ولا درهما، ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر)

5- حكم الاجتهاد وحجيته: 

1- الاجتهاد ضرورة شرعية: الاجتهاد فرض كفائي. والدليل على فرضيته ثابت بالقرآن والسنة والإجماع.

- القرآن: يقول تعالى:  { فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِي الدِّينِ َ} 122 التوبة هذه الآية أصل في وجوب الاجتهاد على كل الأمة، ومنها قرر العلماء عبر العصور انه على كل جماعة مجتمعة في قرية أو مدينة أن تفرغ نفرا من الناس للتفقه في الدين.

- السنة: ولقد أقر رسول الله صلى الله عليه وسلم قضية الاجتهاد في حياته، حين أرسل معاذ بن جبل إلى اليمن قاضياً، قال له: (كيف تقضي إن عرض لك قضاء؟ قال: أقضي بكتاب الله، قال: فإن لم تجد في كتاب الله؟ قال: فبسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: فإن لم تجد في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا في كتاب الله ؟ قال: أجتهد رأيي ولا آلو، فضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم صدره، وقال: الحمد لله الذي وفق رسولَ رسولِ الله لما يرضي رسول الله صلى الله عليه وسلم).

2- حجية:  كل اجتهاد شرعي سليم توافرت قيه أصول الاجتهاد وشروطه، يجب أن يلتزم المجتهد بها أولا، ثم غير القادر على الاجتهاد ثانيا ومن لم يجد أمامه سوى هذا الاجتهاد ثالثا. وإذا تعددت الاجتهادات في المسالة الواحدة فالواجب عدم الخروج عن تنلك الاجتهادات.

3-مقاصد الاجتهاد:  للاجتهاد مقاصد سامية أهمها:

أ- خلود الشريعة الإسلامية:  أي أنها رسالة خالدة لأنها تتضمن أصولا ثابتة وقواعد منظمة تتميز بالسعة والمرورنة، مما يجلها قبلة للتطور، ومواكبة للحياة بمستجداتها وظروفها وملابساتها في كل الأعصار إلى قيام الساعة. كما أنها شريعة عالمية قال تعالى: { وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ} 107الأنبياء

ب- قيومية الدين الإسلامي: بالاجتهاد يتحقق حسن تنزيل مراد الله تعالى على الواقع الإنساني، وهذا المقصد يتطلب فهما علميا ومنهجيا لكل من الوحي والواقع.

ج- تحقيق العدالة وضمان الحقوق: بحفظ الضروريات الخمس: وما يقابلها من واجبات والتزامات. ويعتبر الاجتهاد آلية الشريعة لتحقيق ذلك.

ثــانــيا:    مجالات الاجتهاد واسعة وأنماط ممارسته متعددة

1- سعة فضاء الاجتهاد ومجالاته:

أ- الاجتهاد يعم كل مجالات الحياة: الاجتهاد في الإسلام لا يقتصر على المجال الفقهي التشريعي فقط ، بل يشمل كل الحقول الفكرية والمعرفية والسلوكية وكل مناحي الحياة، غير أن الاجتهاد في الفقه والتشريع يحتل المرتبة الأولى نظرا لحاجة المسلمين المستمرة إلى تحديد الشرع في كل القضايا والمستجدات والنوازل.

ب- الاجتهاد يعم كل منظومات الشريعة:

أ- ما لا يجتهد فيه: أجمعت الأمة الإسلامية على منع الاجتهاد في كل مسألة شرعية دليلها قطعي الثبوت قطعي الدلالة، سواء تعلقت بمجال العقائد مثل الإيمان بالله تعالى والبعث والحساب...أو ارتبطت بمجال التشريعات العملية مثل الإيمان بفرضية الصلاة والزكاة وحرمة الخمر والربا. أي منع الاجتهاد في القطعيات لأنها تشكل أصول المعتقدات والأحكام الشرعية والثوابت التي يؤدي الاجتهاد فيها إلى إبطال أصل الدين.

ب- ما يجتهد فيه: هو كل مسالة شرعية ليس فيها دليل قطعي الثبوت قطعي الدلالة. والدليل على جواز الاجتهاد فيها ورودها على وجه مظنون. ولا يجوز تأثيم أو تكفير المجتهد في المسائل الاعتقادية والعملية التي أدلتها ظنية.لن الاختلاف فيها لا ينتج عنها إبطال أصل الشريعة والدين.

2- أقسام الاجتهاد: للاجتهاد تقسيمات من جوانب متعددة:

أ- من حيث التجزؤ وعدمه:

- المجتهد الجزئي: هو من تخصص في دراسة بعض الأبواب أو المسائل حتى بلغ فيها درجة الاجتهاد، لكن بقي دون تلك الرتبة فيما سواها.

- المجتهد الكلي: هو كل مجتهد ذو ملكة علمية عامة تخوله الاجتهاد في سائر الأحكام الفقهية.

ب-من حيث الإطلاق والانضباط بأصول أحد المذاهب: وينقسم الاجتهاد بهذا الاعتبار على قسمين اجتهاد مطلق واجتهاد في المذهب ( المنتسب).

- المجتهد المطلق: هو الذي يعتمد على مداركه في أصول الاجتهاد العامة ومسالك الاستدلال وقواعد تفسير النصوص، ودلائلها وأحكامها. ( الأئمة الأربعة ومن على شاكلتهم)

المجتهد المنتسب: هو كل من يلتزم منهج أحد الأئمة في أصول الاجتهاد ومسالك الاستدلال، ثم يسبني على ذ=لك المنهج ما قد يستقل به من الاجتهاد في الأحكام الفقهية المختلفة، أي مجتهدا في المذهب.

ج-من حيث جهة الاجتهاد وعدمه:

- الاجتهاد الإنشائي: وهو استنطاق حكم جديد في مسألة من المسائل، ويكون غالبا في المسائل المستجدة التي لم يعرفها السابقون ولم تكن في أزمنتهم.

- الاجتهاد الانتقائي: ويكون باختيار أحد الآراء المنقولة عن الفقهاء السابقين، أي ترجيح رأي على غيره من الآراء والقوال الأخرى.

د- من حيث الجهة المصدرة للاجتهاد:

- الاجتهاد الفردي: وهو الاجتهاد الذي بصدر عن فرد واحد تتوفر فغيه الشروط العلمية والسلوكية.

- الاجتهاد الجماعي:وهو الصادر عن جماعة بعد المدارسة والنظر الجماعي. وأول من شرع الاجتهاد الجماعي هم الخلفاء الراشدون، وبخاصة الخليفة الراشد عمر بن الخطاب.

ثــالــثــا: شروط الاجتهاد وضوابطه

المجتهد قائم في الأمة مقام الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولكي يكون أهلا لهذا المقام لابد من أن تتحقق فيه مجموعة من الشروط التي نص عليها العلماء وأوجبوها في كل أصناف المجتهدين ، وقسموها إلى شروط قبول وشروط صحة:

1-شروط قبول الاجتهاد: لا يقبل اجتهاد من لم تتوفر فيه شروط ثلاثة:

1- الإسلام:فلا عبرة باجتهاد غير المسلم

2- التكليف:إذ به يرتبط الإدراك، والتمييز، والوعي بالمسؤولية الشرعية، واكتمال الملكات العقلية. ولا يجوز الاجتهاد دون توفر هذه الشروط.

3- العدالة: هي ملكة في النفس، تحمل صاحبها على اجتناب الكبائر وترك الإصرار على الصغائر، والبعد عما فيه خرم المروءة. ومن ليس عدلا لا يقبل اجتهاده.

2-شروط صحة الاجتهاد: لا يمكن للمجتهد أن يجتهد إلا إذا توفرت فيه الشروط الآتية:

- معرفة الكتاب: أن يكون المجتهد عالما بالقرآن الكريم وأحكامه الشرعية التي جاء بها، وبطرق استنباط الأحكام الشرعية منها.

- معرفة السنة النبوية: أن يكون على علم بالسنة النبوية الشريفة وبالأحكام الشرعية التي وردت فيها.

-معرفة اللغة العربية:  أن يكون عالما بالغة العربية وفنونها من بلاغة ونحو وصرف، وحقيقة ومجاز... .

- معرفة أصول الفقه: أن يكون عالما بمدارك الأحكام الشرعية وأقسامها وطرق إثباتها ووجوه مدلولاتها، وعارفا بكيفية استنباط الأحكام من مصادرها .

- معرفة مقاصد الشريعة:  أن يكون عالما بمقاصد الشريعة ليلتزم في اجتهاده بالأهداف العامة التي قصد الشارع حمايتها، لأن فهم النصوص وتطبيقها على

                                الواقع متوقف على معرفة هذه المقاصد.

-قواعد الفقه الكلية:  أن يكون عارفا بالقواعد الكلية للفه الإسلامي.

- معرفة مواقع الإجماع:  أن يكون على علم تام بمواقع الإجماع حتى لا يجتهد أو يفتي بخلاف ما وقع عليه الإجماع.

- معرفة أحوال عصره: وأن يكون عالما بوقائع أحوال الناس ومعاملاتهم، عالما بالفقه أصلا وفرعا وخلافا ومذهبا مع إخلاص النية وسلامة الاعتقاد

Posté par boubkraoui à 22:36 - Commentaires [1] - Permalien [#]